الخلافات على “المسروقات” تحصد أرواح قيادات الحوثيين

تفاصيل جديدة عن هجوم القاعدة على معسكر دار النصر في البيضاء و انفجار قرب مقر الأمن السياسي
قائمة أميركا لأخطر الإرهابيين وقيمة المكافآت المقررة
بالخرائط.. هنا تم تصوير فيديو الكساسبة

(شبكة الطيف ) إسلام سيف
تصاعدت حوادث القتل المتبادلة بين قيادات مليشيات #الحوثي، جراء الخلافات على تقاسم المسروقات والمنهوبات التي يستحوذون عليها من الأموال والممتلكات العامة والخاصة لليمنيين، منذ انقلابهم على السلطة الشرعية أواخر العام 2014.
وفي أحدث سلسلة من التصفيات الجسدية المتبادلة بين قيادات #الحوثيين، كشفت مصادر محلية في محافظة ذمار (جنوب صنعاء)، الأحد، عن إقدام قيادي حوثي على قتل آخر بسبب خلاف على سيارة منهوبة.
وأوضحت المصادر أن مشرف حوثي في مديرية عتمة بمحافظة ذمار، ويدعى “أبو جميل”، لقي مصرعه برصاص قيادي حوثي آخر يدعى “شرارة”، بعد تصاعد الخلاف بينهما على خلفية مَن الأحق بامتلاك سيارة نهبوها في وقت سابق من أحد المواطنين في المديرية.
وأشارت إلى أن القيادي الحوثي القتيل، وهو المشرف الثقافي في عتمة، ينتمي إلى مديرية ضوران آنس، التابعة لمحافظة ذمار، فيما لا يزال القاتل حرا طليقا حتى الآن.
وأفادت المصادر أن السيارة محل الخلاف هي من نوع “تويوتا هايلوكس”، وتم نهبها من أحد أقارب زعيم المقاومة الشعبية المناهضة للحوثيين في مديرية #عتمة عبد الوهاب معوضة، في فبراير/شباط الماضي.
وشهدت محافظة #ذمار خلال العام الجاري، حادثة مماثلة، حيث قتل القيادي الحوثي فضل الجميلي، على يد حوثي آخر، بعد خلاف بينهما على قطع سلاح تم نهبها من أحد تجار الأسلحة في مديرية جهران بالمحافظة.
يشار إلى أنه تم تسجيل عشرات العمليات للتصفيات الجسدية المتبادلة بين قيادات حوثية، على خلفية خلافات حول تقاسم الأموال والممتلكات المنهوبة، في المناطق الخاضعة لسيطرتهم.

العربية نت

التعليق :

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي شبكة الطيف الاخبارية

COMMENTS