الجنرال عيدروس قاسم يثلج قلوب الملايين من الجنوبيين بالداخل والخارج

ثلاثة جرحى في اشتباكات بين قائد معسكر العند وجنود
شاهد بالفيديو : انفجار الصواريخ في مخازن الاسلحة في صنعاء بعد تعرضها للقصف
شبوة مجهولون يلقون قنبلة على البنك المركزي

(شبكة الطيف ) عدن / تقرير طاهر بن طاهر
*دعا رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي الجنرال عيدروس الزبيدي الجنوبيين إلى مزيد من وحدة الصف وتعزيز قانون التصالح والتسامح ونبذ التعصب المناطقي او الحزبي او القروي داعيآ شعب الجنوب الى توحيد جهودهم وطاقاتهم الى العمل النضالي المشترك*

*وفي حين كانت معدلات اجواء الحرارة تسجل تجاوز لـ 36 درجة مئوية في المدينة الساحلية اعتلى الرجل الذي قاد حركة مسلحة جنوبا قبل أكثر من عامين وكان رئيس للمقاومة الجنوبية منذ 1997م حتى تحرير الجنوب عسكريآ انتقل من مرحلة الثورة الى مرحلة الدوله بينما لايريق لحكومة الشرعية التي يسيطر عليها حزب الاصلاح وحزب المؤتمر الموالين لصالح والحوثي حيث خاض الرجل معارك امنية شرسة في عدن لمكافحة الارهاب ولم يتيحوا له نفس للعمل الاداري بل تحمل ملفات امنيه وملفات مكافحة الارهاب وملفات الجرحى والشهداء وملفات الترقيم لجنود المقاومه وملفات كثيره جدا عندما كان محافظآ لعدن وبعد هذا العمل قامت قوات الشرعيه في يوم 27 ابريل 2017م باصدار قرار بعزله كمحافظ لعدن بعد ان يأسوا منه برفضه لتمرير مشاريع فساد بالجنوب وعرفوا بأنه يريد دحر ماتبقى من المليشيات الايرانيه بالمنطقه وارسال كتائب المقاومه لحماية السواحل والممرات الدوليه في عدن وحضرموت والتقدم نحو المخا لاغلاق المنافذ البحريه على المد الشيعي والحفاظ على الامن القومي العربي والمياه الاقليميه وضرب اوكار الارهاب بالمنطقة . ويعتبر يوم 27 ابريل هو يوم اعلان الحرب ضد الجنوب عندما اعلن صالح الحرب من ميدان السبعين في صيف 1994م وكررها نائبه عبدربه منصور هادي وقائد الفرقه مدرع الجناح الذي يعتبر الساعد العسكري لصالح وهو الجنرال علي محسن الاحمر والابن المدلل لصالح احمد عبيد بن دغر الذي عاش اكثر من نصف حياته في صنعاء وارسلهم صالح الى الحنوب لكي يسرق الثورة الجنوبيه وانجازات التحالف العربي بارسال انصاره الى عدن ليتزعموا الدوله حيث قاموا باعلان الحرب على الجنوب في صبيحة 27 ابريل 2017م بعزل قائد المقاومة الجنوبية والحليف الاول والاستراتيجي للتحالف العربي بالمنطقه والشريك الاساسي للامم المتحده ومجلس الامن بمكافحة الارهاب والعنف والتطرف*

*وبعد قرارات حكومة الشرعيه التي يبيت مسؤليها بالمنفى اعلن شعب الجنوب موقفهم مع الزبيدي واصدر بيان عدن التاريخي في 4 مايو 2017م وحضر اكثر من مليون جنوبي لتفويض الزبيدي ليقود شعب الجنوب محليا واقليميا ودوليا ثم اعلن الزبيدي بيان 11مايو وتشكيل مجلس انتقالي جنوبي ثم مليونية 21 مايو بنفس الشهر احتشد مليون جنوبي للموافقه على قرارات المجلس الانتقالي وبقي الزبيدي يقود الجنوب من العاصمه عدن وعلى بعد امتار من قصر المعاشيق الذي تتخذه الشرعيه وكر فساد وغنيمه لها*

*بعدها رحل قيادات المجلس الانتقالي الجنوبي برحلات جويه الى عواصم البلدان العربيه والاوربيه والالتقاء بسفراء دول اجنبية منهم سفير بريطانيا ومسؤولين اخرون لهم ثقل دولي لم يعلن المجلس عن اسمائهم وعن ماقالوه وبعد ان تفهم العالم للمجلس الانتقالي اخذ المجلس نفس كبير اكثر من شهرين ولم يتخذ قرارات ارتجاليه او يتهور ثم عاد الزبيدي واعضاء المجلس وفي جعبتهم اخبار ساره للجنوب ودعوا الى مليونية 7 يوليو 2017م في العاصمه عدن وكانت عودتهم على متن طائرة عربيه خاصه شكلت صدمه لحكومة الفنادق ودعوا الى مليونية 7 يوليو 2017م وهذا اليوم يوم اجتياح الجنوب في عام 1994م وسقوطه بيد قوات العربيه اليمنيه الجاره الاولى للجنوب الا ان المجلس الانتقالي اراد ان يحول الهزيمه الى نصر واعلان 7 يوليو 2017م اليوبيل الاول للحراك الجنوبي كان حدثين مهمين بالجنوب*

*وفي شوارع المعلاء يوم 7 يوليو 2017م احتشد اكثر من مليون جنوبي من مختلف المكونات والاحزاب والفئات والشرائح الجنوبيه بحضور بعض المراقبين الدوليين بطريقة غير معلنه ليلاحظوا هذا الحدث والحشد الاممي الجماهيري وبعثت بعض الصحف العربيه والاجنبية ووكالات الاخبار العالمية نافذة امل وتبشير الجنوبيين بقرارات دوليه قادمه ليعيش الجنوب كسائر بلدان العالم بعد ان لاحظوا التفاف الجنوب على قيادات موحده بعد عشر سنين من الشتات*
*وصعد الزبيدي منصة صغيرة للخطابة نصبت وسط حي المعلا العريق للتحدث عن خطوات المجلس الانتقالي الجنوبي وقال ان المجلس بالايام القرييه سيعلن عن فروعه بالمحافظات والتواصل مع كل المكونات والقيادات بالداخل والخارج للمضي معآ نحو الاهداف المنشوده ودحر الارهاب والتطرف وتطبيع الامن والاستقرار بالمنطقه *

*وبات الزبيدي رئيسا لمجلس انتقالي جنوبي يناهض الحكومة الشرعية اليمنية التي يقودها “هادي والتي لاتمتلك حاظنه شعبيه بالجنوب بل تتخذ من الوزراء والرئاسة عصاء تأديبيه لمحاربة من يعارض نهجها وعزله من منصبه او قطع الرواتب او عدم توفير المشتقات النفطيه وسلاح الشرعيه التي تستخدمه هو الاقتصاد والاعلام فقط التي تسيطر عليه مستغله صمت التحالف العربي الذي يتخذ بعض العواصم العربيه حفاظات للادوات الفاسده من مخلفات احزاب صالح وحميد وعلي محسن “*

*وفيما كان اكثر من مليون جنوبي يرددون هتافات جنوبية ومؤيده للمجلس الانتقالي الجنوبي وقائده الجنرال عيدروس الزبيدي في شوارع المعلاء بالعاصمة عدن “* .

*وعد الزبيدي بالقضاء على المنظمات الارهابيه وحمل الشرعية مسؤولية تردي الخدمات بالمناطق الجنوبيه المحرره بينما كان بجانبه بالمنصه رفاقه من قيادات المجلس الانتقالي الجنوبي*

*وقال الزبيدي ان المجلس الانتقالي وجد ليبقى ويواصل مشواره السياسي ومواصلة النضال حتى اعلان الدوله الجنوبيه الفدرالية المستقلة*

*وعلى بعد من حي مديرية المعلا كان العشرات من مناهضي المجلس الانتقالي الجنوبي يتظاهرون بحي مديرية خور مكسر وسط ساحة العروض ويهتفون للشرعية وكان عددهم لايتجاوز ثلاثين فرد من انصار بن دغر وهادي وبعد ان فشل هادي شمالا وجنوبا اراد اللعب باخر اوراقه عن طريق دغدغة ابناء قريته وبعض من اقاربه في ابين ودعاهم الى العروض بينما جميع احرار الجنوب واحرار ابين كانوا محتشدين بالمعلاء مع المجلس الانتقالي الجنوبي غير مبالين بدعوة هادي وبن دغر*
*ويعتقد هادي وبن دغر بأن الدجل الاعلامي وتزييف الحقائق وشراء صحفيين واعلاميين ودعم قنوات وصحف تنشر معلومات مغلوطه قد يمدد من عمر هادي وبن دغر ومحسن في السلطة بينما العالم لديه عيون ومراقبين معتمدين لن يعتمد على الاعلام فقط وكذلك القيادات الجنوبيه على تواصل مع كل منضمات وقيادات العالم ومع الدول الشقيقه والصديقه*

تقرير .طاهر بن طاهر /سماء نيوز

التعليق :

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي شبكة الطيف الاخبارية

COMMENTS