الرئيسية / - / الى شهيد الوطن اللواء أحمد سيف اليافعي
عوض

الى شهيد الوطن اللواء أحمد سيف اليافعي

بقلم : عوض علي حيدرة
لم أتمالك نفسي من البكاء بصمت، وللمرة الرابعة منذ مابعد حرب 1994، وحبست دموعي على شهداء الوطن وهم:

1- ‏الشهيد البطل اللواء سالم علي قطّن

‏2- الشهيد البطل اللواء علي ناصر هادي

3- ‏الشهيد البطل اللواء جعفر محمد سعد

‏4- الشهيد البطل اللواء أحمد سيف اليافعي

‏هؤلاء الشهداء الابطال هم درجة عليا واحدة في الشرف، وفي الحياة العسكرية والمدنية، لأن التضحية بالحياة من أجل أن يعيش الآخرون هي اسمى معان الوفاء والبطولة والشهادة…. سمو إنساني رفيع متألق لهؤلاء الشهداء، يعلمونّا بأن التضحية في ميدان المعارك هي الفعل الحقيقي، وليس من يثرثرون من أمثالي في الخارج، أو في مجالس القات، او من يصدرون البيانات الهايفة. والفرق بين الشهيد اليافعي وبين رفاق دربه الشهداء قطن، وهادي، وسعد، هو انه استشهد خارج ارض الجنوب دفاعاً عن ارض الجنوب، بينما هم استشهدوا داخل ارض الجنوب دفاعاً عن ارض الجنوب.

‏دماء تسيل في كل مكان في الجنوب، في حضرموت، وفي شبوة، وفي أبين، وفي عدن، وفي لحج، وفي الشمال.

هناك رجال شرفاء اوفياء:

يناضلون بعيدا عن الأضواء في صمت

يحبون الجنوب في صمت

يبحثون عن إجابات للأسئلة المحيرة في صمت

يغضبون في صمت

يبكون شهدائهم وقتلاهم – الذين لايعرفون قبورهم ولم يصلوا عليهم – في صمت.

وفي نفس الوقت يلعنون الزمن، الذي جعلهم يحتاجون الى قيادات في الداخل والخارج، والتي لم تكن يوماً مع نفسها ولا مع شعبها، وإنما مع مصالحها الشخصية، تلك القيادات التي حولت شعبنا الجنوبي الى عاله على دول الخليج، الى شعب (شحات) للغذاء والدواء والكساء، بينما تلك القيادات ضيوف على دول الخليج، والادهى من ذلك ان بعض تلك القيادات تصور الأمور وكأن بعض دول الخليج مع قضية شعبنا، والبعض الاخر ضد قضية شعبنا!!!! قيادات لا تجيد سوى الصراع فيما بينها البين!!

هل توجد حماقة وغباء وجهل اكثر من ذلك؟؟!!

الرحمة والمغفرة لشهداء الجنوب الابرار

الشفاء العاجل للجرحى والمصابين

والحريّة لجميع الأسرى والمعتقلين

التعليق :

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي شبكة الطيف الاخبارية

شاهد أيضاً

image

ورعان المخلوع تتطاول على الجنوب (السفير طوّاف أنموذجاً) !!

بقلم / وهيب الحاجب عبدالوهاب طوّاف أصغرُ دبلوماسي في نظامِ المخلوع علي عبدالله صالح قال …